الخميس، 14 فبراير، 2013

سلطانية يشير الى حل "بعض القضايا" مع الوكالة الذرية


شباب المهجر -- أعلن علي أصغر سلطانية، كبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني إن بلاده توصلت إلى حل بعض الخلافات حول برنامجها النووي خلال محادثات مع خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم 13 فبراير/شباط بطهران. ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن سلطانية قوله إنه "تم التوصل إلى اتفاق حول بعض القضايا وأنه تم طرح اقتراحات جديدة خلال المحادثات إلا أنه سيتم مناقشتها في اجتماعات مستقبلية".../...

يشار الى أن هذه الزيارة هي الثالثة لممثلي الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال شهر والثامنة خلال عام. وتسعى الوكالة الذرية الى الوصول بشكل أوسع إلى مواقع من شأنها مساعدتها على توضيح النقاط التي أثارتها في تقريرها الصادر في 2011 الذي قالت فيه إن إيران عملت على تطوير القنبلة الذرية قبل عام 2003 وربما بعده. ورفضت ايران التقرير، وهي تنفي كل اتهامات الغرب واسرائيل بانها تسعى لحيازة السلاح النووي تحت غطاء برنامج نووي سلمي.

وكان رئيس وفد الوكالة هيرمان ناكيرتس قد ذكر قبل توجهه إلى طهران أن الوكالة تسعى إلى "حل كل المسائل العالقة حول أي أبعاد عسكرية ممكنة للبرنامج النووي الإيراني". واضاف ناكيرتس أن "ان الخلافات لا تزال موجودة وهذه المرة ايضا نتوجه إلى هناك لنسعى بجهد" من اجل التوصل إلى اتفاق. وذكر ناكيرتس انه وعلى غرار الزيارتين السابقتين فان "نيتنا هي التوصل إلى مقاربة منظمة"، ضمن وثيقة تؤدي إلى "المساعدة على حل كل المسائل العالقة حول اي ابعاد عسكرية ممكنة للبرنامج النووي الايراني".

يذكر أن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ كان قد أعلن في وقت سابق عن "عرض جديد ذي مصداقية" ستقدمه الدول الكبرى لإيران لدى استئناف المحادثات بين إيران ومجموعة الدول الست الكبرى في 26 فبراير/شباط الجاري في ألما أتا بكازاخستان.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: