الأربعاء، 6 فبراير، 2013

مطالبة أميركية - إسرائيلية بالتحرك ضد حزب الله


شباب المهجر --  طالبت الولايات المتحدة على لسان وزير خارجيتها جون كيري بالتحرك ضد حزب الله بعدما إتهمته بلغاريا بالمسؤولية عن تفجير الحافلة الإسرائيلية في تموز/يوليو الماضي وادى الى مقتل ستة اشخاص. وكان كيري قد اتصل هاتفيا بنظيرته الاوروبية كاثرين اشتون وحث "بقوة حكومات اخرى في العالم ولا سيما شركائنا في اوروبا على القيام بتحرك فوري لقمع حزب الله" كما جاء في بيان صادر عنه.../...

وقال كيري في بيانه "علينا توجيه رسالة واضحة الى هذه المجموعة الارهابية بانه لم يعد بامكانها ارتكاب عمل دنيء بدون عقاب".

واضاف ان الولايات المتحدة "تهنىء صديقتها المقربة وحليفتها في الحلف الاطلسي، بلغاريا على تحقيقها المعمق والنتيجة الوحيدة التي تشير الى مسؤولية حزب الله اللبناني في هجوم دموي على الاراضي الاوروبية".

كما اكد كيري ان "الولايات المتحدة تتصرف بطريقة حازمة لوقف الانشطة المزعزعة للاستقرار التي يقوم بها حزب الله في اوروبا وجنوب شرق آسيا واميركا الجنوبية والشرق الاوسط".

من جهتها ذكرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند بانه "منذ شهرين، لم نخف رغبتنا في رؤية الاتحاد الاوروبي يتخذ اجراءات اكثر حزما تجاه حزب الله" مؤكدة ان اشتون وكيري تحدثا هاتفيا الثلاثاء.

واوضحت نولاند ان الولايات المتحدة تجري مباحثات ثنائية مع بعض الدول الاوروبية وضمن اطار الاتحاد الاوروبي ايضا وتدعو الى عمل جماعي من قبل اعضاء الاتحاد ال27 ضد حزب الله.

يأتي الموقف الأميركي بعد دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قادة دول العالم إلى إعلان حزب الله كيانا إرهابيا، وذلك بعد ساعات من اتهام بلغاريا للحزب اللبناني بالمسؤولية عن تفجير حافلة فيها.

وقال نتنياهو إن حزب الله قد بنى شبكة "إرهابية منتشرة في انحاء العالم" وخطط لهجمات في أكثر من عشرين بلدا.

وتحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد أن قالت بلغاريا إن الانتحاري الذي فجر الحافلة في بورغاس في يوليو/تموز 2012 على صلة بخلية لحزب الله.

وقد اتهمت إسرائيل مباشرة حزب الله وإيران بالمسؤولية عن الحادث الذي جرح فيه أيضا نحو 30 شخصا آخر.

وقالت كندا إن شخصا يحمل جنسية مزدوجة كندية ولبنانية متورط بالتفجير، ويعتقد أنه ما زال طليقا.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: