الجمعة، 1 فبراير، 2013

لجنة أممية: إقامة مستوطنات يهودية في الأراضي المحتلة ...

تنتهك حقوق الفلسطينيين


شباب المهجر -- أقرت اللجنة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق في تداعيات الاستيطان على الحقوق الفلسطينية أن إقامة مستوطنات يهودية في الأراضي المحتلة وضمنا القدس الشرقية تنتهك حقوق السكان الفلسطينيين. وأعلنت القاضية الفرنسية كريستين شانيه رئيسة اللجنة الدولية المستقلة التي شكلها مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، أعلنت لدى تقديمها التقرير بهذا الشأن في جنيف الخميس 31 يناير/كانون الثاني: "يجب على إسرائيل وقف كافة النشاطات الاستيطانية دون شروط مسبقة، وذلك بموجب المادة الـ49 لاتفاقية جنيف".../...

هذا وتجدر الإشارة الى ان إسرائيل جمدت علاقاتها مع مجلس حقوق الانسان احتجاجا على إقامة اللجنة الدولية لتقصي الحقائق في عمليات الاستيطان العام الفائت. وفي خطوة غير مسبوقة، قررت إسرائيل الثلاثاء الماضي مقاطعة جلسة لمجلس حقوق الانسان كان من المقرر أن تدقق سجل اسرائيل في إطار عملية المراجعة الدورية العالمية التي يراجع المجلس بموجبها سجلات جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. وجرت آخر مراجعة لسجل اسرائيل في ديسمبر/كانون الأول 2008 بحضور وفدها.


محلل سياسي: مجلس حقوق الانسان معروف بمواقفه العدائية لاسرائيل

هذا واعتبر المحلل السياسي يوآف شتيرن في حديث لقناة "روسيا اليوم" من تل ابيب ان "قرار مجلس حقوق الانسان يأتي في نفس سياق مطالبة فلسطين بالحصول على صفة مراقب في الامم المتحدة". واقر شتيرن بأن "هناك ضغط خارجي على اسرائيل في كل ما يتعلق بالمستوطنات والموقف السياسي، لكن مجلس حقوق الانسان معروف بمواقفه العدائية لاسرائيل".


مديرة الهيئة المستقلة لحقوق الانسان: لست متفائلة بحدوث تغيير ان لم يكن هناك ارادة دولية

بينما اكدت مديرة الهيئة المستقلة لحقوق الانسان رندة سنيورة في حديث لـنفس القناة من رام الله ان "هذا التقرير مهم للغاية لانه يؤكد على عدم شرعية الاستيطان وانه مخالف للقانون الدولي الانساني واتفاقيات جنيف الاربع".

الا انها قالت انها "ليست متفائلة بحدوث تغيير ان لم يكن هناك ارادة دولية تضغط على اسرائيل لتوقف انتهاكاتها".

---------------------
وكالات + روسيا اليوم

ليست هناك تعليقات: