الجمعة، 15 فبراير، 2013

نصيحة اوباما لنتنياهو: التطبيع مع العرب المدخل للتسوية ..

ويرغب في حماية اسرائيل من نفسها


شباب المهجر -- ذكر دبلوماسي أمريكي لصحيفة (المنـــار) المقدسية، أن الرئيس باراك أوباما يحاول في زيارته المرتقبة الى اسرائيل أن "يحميها من نفسها" وسوف يقدم له نصيحة بضرورة انجاز حل للصراع مع الفلسطينيين، فالولايات المتحدة لم تعد قادرة على حماية اسرائيل من نفسها، وأن استمرار الجمود في عملية السلام والابقاء عليه يغذي حملات التشكيك في الساحة الدولية بشرعية اسرائيل.../...

واشار الدبلوماسي الامريكي الذي عمل سنوات طويلة في منطقة الشرق الاوسط وفي اسرائيل الى أن تقارير البعثات الدبلوماسية الاسرائيلية في العالم وفي اوروبا تحديدا تفيد بأن الرأي العام الدولي يتطور نحو السلبية اتجاه اسرائيل بسبب الموضوع الفلسطيني.

وأضاف الدبلوماسي الامريكي أن الرئيس أوباما سيؤكد لرئيس الوزراء الاسرائيلي أن التطبيع  مع العرب هو المدخل للتسوية لتحسين الوضع الاقتصادي في اسرائيل، وسوف يشجع الاسرائيليين على أن هناك مقابل ملموس للسلام، وأن تحقيقه سيؤثر ايجابيا عليهم ويفتح لهم أبواب جديدة للعمل، وأن الاتفاقيات والتفاهمات ستحقق الامن لاسرائيل، وسيوفر لها عائدا كبير لها.

ويحذر الدبلوماسي الامريكي، بأن الكثير من الدول في العالم لم تعد قادرة على قبول مواقف اسرائيل، وهذا ما يدركه الرئيس اوباما جيدا، وكشف الدبلوماسي الامريكي أن اوباما يريد أن يثبت لاسرائيل بأنه افضل صديق لاسرائيل يدخل البيت الابيض، وسوف يطلب من نتنياهو أن يحققا معا انجازا تاريخيا تتحدث عنه الاجيال.

ويرى الدبلوماسي الامريكي ، أن الرئيس اوباما وطاقم مستشاريه يرون أن رموز السلام في اسرائيل ومنهم شمعون بيرس أصبحت طاعنة في السن، وبالتالي لم يعد هناك غطاء يقي اسرائيل ويحميها من الانتقادات الدولية، لذلك، على تل أبيب أن تتقدم خطوات ملموسة نحو تحقيق السلام.

ليست هناك تعليقات: