الأربعاء، 6 فبراير، 2013

احمدي نجاد: ايران دولة‌ نووية وأمن مصر من أمن إيران


شباب المهجر -- أكد الرئيس الايراني الدكتور محمود أحمدي نجاد أن إيران أصبحت دولة‌ نووية تدعو الى الإخاء، وهي مستعدة لتقديم خبراتها لمصر الشقيقة، معتبراً أن أمن مصر، جزء من أمن إيران وكرامتها. وقال الرئيس الايراني في حديث لصحيفة الاهرام المصرية نشر اليوم الاربعاء في نسختها الورقية‌ ان: "تعاون مصر وإيران أعظم ضمان لتحقيق التقارب السياسى عالميا"، مشددا على ان ايران مستعدة "لتقديم تجاربنا لأشقائنا المصريين... ونأمل فى الاستفادة من خبراتهم".../...

وأكد احمدي نجاد ضرورة الوحدة في الامة الاسلامية‌ حيث قال ان "الأعداء يحققون مصالحهم بمنع الوحدة بين الدول العربية والإسلامية"، مضيفا ان "إيران تدعو إلى الإخاء ولا تسعى للاعتداء أو الهيمنة على أى دولة".

واعتبر الرئيس الايراني أن "أمن مصر وتقدمها جزءا من أمن إيران وعزتها وكرامتها"، مؤكدا أن "مصر تحتاج الى الامن الاستقرار وشعبها النبيل قادر على حل جميع مشكلاته".

ورأى الرئيس الايراني، ان القمة الإسلامية المنعقدة حالياً في القاهرة "تكتسب أهمية كبرى من مكانة مصر التاريخية"، فيما أكد ان "الحرية والاحترام حق للجميع (...) والثورات العربية لم تحقق جميع التطلعات".

وحول العدو الاسرائيلي أكد احمدي نجاد ان ايران لم تهدد بتوجيه ضربة للكيان الصهيوني، معتبرا ان القدرات العسكرية الايرانية "دفاعية" وهي رسالة سلام الى الاصدقاء.

ويعتبر زيارة‌ احمدي نجاد الحالية الى مصر اول زيارة لرئيس ايراني منذ 34 عاما ويعتقد المحللون ان جليد العلاقات المصرية الايرانية‌ بدأ بالذوبان بعد زيارة الرئيس المصري محمد مرسي الى‌ طهران في سبتمبر الماضي للحضور في قمة دول عدم الانحياز، وحاليا زيارة الرئيس احمدي نجاد الى مصر للمشاركة في اعمال قمة‌ منظمة التعاون الاسلامي.

ليست هناك تعليقات: