الجمعة، 8 فبراير، 2013

بانيتا يقر بدعمه كلينتون في سعيها لتسليح المعارضة السورية

قبل أشهر


شباب المهجر -- أقر وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا الخميس انه دعم وزيرة الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلينتون في طرحها الصيف الماضي تسليح مقاتلي المعارضة السورية، وهي فكرة رفضها البيت الابيض.../...

وكانت كلينتون تقدمت بهذا المشروع بعد لقاء عقدته قبل ستة اشهر مع مدير وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي اي ايه) في حينها ديفيد بترايوس بهدف تسليح مقاتلي المعارضة السورية وتدريبهم لمواجهة قوات الرئيس السوري بشار الاسد، وفق ما أوردت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين امريكيين.

وادلى بانيتا بهذا الاعتراف الخميس إلى جانب الجنرال مارتن ديمبسي رئيس الاركان المشتركة في الجيش الامريكي، امام لجنة في مجلس الشيوخ كانت تستجوب الرجلين بشأن الهجوم على القنصلية الامريكية في مدينة بنغازي الليبية في 11 ايلول/ سبتمبر 2012.

وخلال الساعات الاربع من جلسة الاستماع، قام السناتور الجمهوري جون ماكين باستطراد بشأن سوريا.

وقال ماكين "ساسألكم مجددا ما سألت في اذار/ مارس الماضي عندما كان عدد القتلى السوريين 7500. بات عددهم اليوم 60 الفا على الاقل. كم من الناس ما زال عليهم ان يموتوا قبل ان تأمروا بعمل عسكري؟".

واضاف "وهل دعمتم التوصية الصادرة عن وزيرة الخارجية في حينها ورئيس السي اي ايه في ذلك الوقت الجنرال بترايوس بتسليح المقاومة في سوريا. هل دعمتم ذلك؟".

ورد بانيتا وديمبسي كل بدوره "لقد ايدنا ذلك".

وبحسب نيويورك تايمز، فإن فكرة هؤلاء القادة الاميركيون رفضها البيت الابيض، في ظل مخاوف لدى الرئيس باراك اوباما من امكان ان تؤدي الى تأجيج النزاع السوري وتمدد الازمة الى المنطقة بأسرها.

-------
ا ف ب 

ليست هناك تعليقات: