الأربعاء، 13 فبراير، 2013

تدنيس كلية الحقوق بمراكش.. و ماذا بعد ..؟


شباب المهجر (مراسلة) من الطالب * محمد ايفناوي -- يوما بعد يوم تواصل الدولة البرجوازية سياستها المعهودة والمتمثلة في حرمان أبناء الشعب من طلاب من الحق في التعليم الجامعي المجاني والحق في الحريات السياسية والنقابية. إن إصلاح التعليم الجامعي كما تسميه الدولة ما هو إلا ستار لتمرير مخططات طبقية كتنفير وطرد اكبر نسبة من طلاب الطبقة الشعبية من الجامعة وخلق سوق للجامعات الخاصة التي تشجع الدولة انتشارها وهدا الهدف تسير الدولة في تحقيقه سنة بعد أخرى.../...

شهدت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بموقع الحمراء مراكش مند يوم امس الاتنين 11 فبراير 2013 معركة طلابية متمتلة في مقاطعة الامتحانات الى حين تلبية المطالب المشروعة وعلى راسها رفع العسكرة عن الجامعة وارجاع الطلاب المطردوين فرغم عسكرة المركب الجامعي استطاع الطلاب مقاطعة الامتحانات امام أنضار اجهزة البوليس بكافة انواعها .

أمس الثلاثاء وكما كان متوقعا حوصرت كلية الحقوق من كل المنافذ واستعرضت القوات القمعية كل ترسانتها )شاحنة خراطيم المياه 30 صطافيت  حافلتان 7 سيارات داسيا 4 بارتنير 18 دراجة للصقور والمئات من البوليس السري( فحوالي 7.30 صباحا اقتحمت هده العناصر رحاب الكلية موزعة على شكل مجموعات منضمة  مهمتها ترهيب الطلاب وارغامهم على الولوج الى اقسام ومدرجات الامتحانات ومستعدة للتدخل في حق الطلاب في اي لحظة فاستطاعوا اجهاض المقاطعة مع  التامنة صباحا.


حوالي 10 صباحا وأمام كلية الحقوق تجمع الطلاب بمعية المناضلين وطلاب كلية الآداب وبداوا في ترديد شعارات تنادي برفع العسكرة عن الجامعة هده الوقفة تحولت الى تظاهرة حاشدة رفع فيها الطلاب أقلامهم ودفاترهم الا انهم قوبلوا بقمع وحشي وشرس أسفر عن إغماءات في صفوف الطالبات واعتقال احد المناضلين أطلق سراحه بعد الضرب والرفس والتحقيق معه  الطلاب لم يقفوا امام هدا التدخل فحاولوا التصدي للبوليس بالحجارة لكن إعداد القمع كانت تضاعف أعداد الطلاب لتتم المطاردات في الأزقة المجاورة للكلية لتصل  لكلية الآداب التي يجتاز فيها الطلاب امتحانات الدورة الاستدراكية.

ان السياسات الطبقية للنظام تلقى فعلا مقاومة من طرف مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب لكن هده المقاومة تبقى حبيسة موقع جامعي كل على حده وهدا راجع إلى الأزمة التنظيمية التي تتخبط فيها اوطم فهي لا تشتغل كمنضمة موحدة لتوحيد المطالب وطنيا والدفع بمعركة وطنية موحدة للتصدي للضربات التي تتلقاها الحركة الطلابية.

إلى النضال ...... فلا متقد غــــيره


ليست هناك تعليقات: