الجمعة، 8 فبراير 2013

"العريفي" يدافع عن "القاعدة" ويؤكد أن التنظيم لا يكفر الناس ...

ولا يتساهل في إراقة الدماء


شباب المهجر -- يبدو أن الداعية السعودي الشهير "محمد العريفي" بدأ التغريد بالفعل خارج سرب النظام الحاكم في المملكة، وبعيدا عن الواقع الذي أصبح يعرفه الجميع، حيث دافع لأول مرة عن تنظيم "القاعدة"، مؤكدًا أن التنظيم المحظور لا يتساهل في تكفير الناس ولا يتسابق في إراقة الدماء كما يشاع عنه، وفق قوله.../...

استبعد الداعية السعودي "محمد العريفي" بعض ما ينسب إلى زعيم تنظيم القاعدة السابق "أسامة بن لادن"، وما ينسب إلى تنظيمه من أفكار، قائلاً أن "من ينتمون للقاعدة لا يتساهلون الدماء ولايتساهلون في التكفير".

وأكد "العريفي" خلال حديثه في برنامج "الشريعة والحياة" على قناة 'الخنزيرة' القطرية: "أنه لم يلحظ تساهلاً من أعضاء القاعدة في التكفير”.

ومن المعروف أن النظام السعودي يتوسع في استخدام تهمة الانتماء للقاعدة للحكم على النشطاء والدعاة في المملكة بأحكام قاسية، رغم عدم انتمائهم فعليًا سوى لفكرة الجهاد في سبيل الله وفي البلاد المحتلة فقط مثل العراق وفلسطين.

وأشار "العريفي" إلى أنه التقى بعديد من الشباب المنتسبين للقاعدة في المملكة، وأنهم نفوا ما يشاع عنهم، كما أن "بن لادن" نفسه لم يكن يتبنى الأفكار التي تنسب إليهم (في تنظيم القاعدة)، وأكد أنهم لو كانوا يتبنون هذه الأفكار لوجب علينا الوقوف ضدهم.

تصريحات العريفي حظيت بصدى واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، وحمل وسم "العريفي يدافع عن القاعدة" على "تويتر" ردود فعل متباينة، طبع عليها الاستغراب من "تصريحات العريفي المتعاطفة" مع التنظيم الذي تبنى عدد من العمليات الارهابية في المملكة خلال السنوات الماضية وذهب ضحيتها العشرات من الأبرياء.

------------------
وكالات + و ج ع ا

ليست هناك تعليقات: