الاثنين، 4 فبراير 2013

نتنياهو يريد شن حرب على سورية ...

و باراك غير مستعجل


شباب المهجر -- يبدو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الوحيد الذي يملك خطة لاحتلال قطاعات واسعة من الأراضي السورية على طول الحدود السورية مع هضبة الجولان المحتلة، بطول إجمالي يصل إلى 75كم وبعمق يصل إلى 16 كم، وفقا لما نقله موقع "قضايا مركزية" عن مصادر في العاصمة البريطانية لندن لم يذكرها بالاسم.../...

ووفقا للموقع، يخطط نتنياهو لتوريط الجيش الاسرائيلي بورطة جديدة لن يكون بمقدورها منع قصف مستوطنات الجولان والشمال بالصواريخ والقذائف وعلى العكس من ذلك سيمنح الاحتلال الجديد الشرعية الاخلاقية والقانونية للقيام بذلك.

وحسب من نقلته المصادر الغربية، فان خطة الاحتلال تم اعدادها من قبل الجيش لكن باراك الذي خرج من جحيم لبنان لا يبدو مستعجلا لتنفيذها.

وقال الموقع بأن العيون شاخصة نحو وزير الجيش القادم "بوغي يعلون" وهل سيوافق على تنفيذ الخطة الخطيرة التي من شأنها توريط المنطقة الشمالية في حالة من عدم الاستقرار قد تمتد لسنوات قادمة؟ لكن الواضح حتى الان ان شاؤول موفاز وفي حال انضم للحكومة لن يوافق على هذه الخطة لكن ليس من الواضح حجم وثقل موفاز في الحكومة القادمة.

وأضاف الموقع أن الهدف من الاحتلال الجديد إقامة منطقة أمنية على غرار التجربة الإسرائيلية الفاشلة في جنوب لبنان التي بدأت مع الغزو الإسرائيلي عام 1982 وانتهت بانسحاب مذل عام 2000 بعد أن تكبد الجيش الإسرائيلي خسائرا كبيرة طيلة سنوات الصراع دون أن يتمكن في النهاية من الحفاظ على امن المناطق الشمالية، ورغم فشل المهمة الرئيسية تطلب قرار الانسحاب سنوات وقرارا جزئيا اتخذه ايهود باراك بعد سنوات طويلة من الجنازات العسكرية.

ليست هناك تعليقات: