الجمعة، 1 فبراير، 2013

مؤرخ إيطالي: قناة "المنار" نشرت الرعب في صفوف العدو


شباب المهجر -- قدم الكاتب الإيطالي فيديريكو برتسي كتابه الجديد تحت عنوان (المنار: حرب حزب الله النفسية)، وذلك في برجينة فالسوغانا في محافظة تورينو شمال ايطاليا وسط حشد من المفكرين والكتاب. جدير بالذكر أن الكتاب يرتكز على المعطيات العلمية ووثائق ومراجع خاصة بمؤسسات مستقلة، كما يروي يوماً بيوم نشرات المنار وإطلالات الأمين العام السيد حسن نصر الله على الشاشة المرئية وتأثيراتها في الدرجة الأولى على معنويات وصمود الجمهور اللبناني والعربي كما على الإعلام الغربي الذي وقف لأول مرة إلى جانب لبنان.../...

ويروي الكتاب يوميات المقاومة، شعاراتها واليوميات الإخبارية لقناة المنار، يوميات كانت تتخللها أخبار الانتصارات من تدمير بوارج حربية إلى إحراق جماعي لما يسمى بجوهرة الدولة العبرية، وهي دبابة المركافا. يشار إلى أن الكتاب الذي يقع في 300 صفحة يروي المنار ويسرد الحرب النفسية التي خاضها حزب الله وفي الكتاب 60 صورة ملونة ليافطات وصور كبيرة لانتصارات المقاومة.

كما يتطرق إلى الجهود الكبيرة التي قامت بها تل أبيب على الصعيد النفسي والإعلامي لكسب المعركة وحشد جمهورها، إلا أن عدم تحقيق أي من أهداف المعركة حال دون تحقيق ذلك. كما يتطرق الكتاب أيضا إلى مهارة حزب الله على الصعيد الإعلامي مما أدى إلى فقدان الثقة في الإعلام المعادي. وذكر المؤلف أن الجمهور الإسرائيلي هذه المرة لم يضلل وكان يستمد معلوماته حول المعارك الدائرة من أعلام حزب الله.

وقال موقع (المنار) على شبكة الإنترنت أمس الأحد إن الكاتب الإيطالي، فيديريكو برتسي، وهو مؤرخ معروف جدًا في إيطاليا، تردد مرات عدة إلى لبنان لإنجاز الكتاب الذي يروي من خلاله صمود شعب لبلد صغير امتلك مقاومة مجاهدة ولأول مرة في تاريخ العالم العربي يبرز إعلام محترف مقاوم يلقي بظلاله على صمود الجماهير وينشر الرعب في صفوف العدو، إعلام مقاوم ذو خبرات عالية أدت إلى انهيارات معنوية كبيرة في صفوف الخصم الذي كان في كل مرة يخوض فيها حرب يضلل المجتمع الإسرائيلي، حسب ما قاله الكاتب فيديريكو برتسي أثناء تقديم الكتاب.

وفي تصريح لقناة المنار قال الكاتب فيديريكو بريتسي: الكتاب الذي ألفته اتخذ أسم 'المنار الحرب النفسية' التي خاضها حزب الله أثناء حرب الـ 33 يوم مع إسرائيل. أضاف: في الكتاب أقوم بتحليل يبرز كيف قامت المقاومة الإسلامية عبر بعض الآلاف من المقاتلين بمقاتلة إسرائيل وهزمها. هزيمة الآلة العسكرية الإسرائيلية هو فعل أدهش الغرب الذي كان يرى بإسرائيل القوة التي لا تقهر.

إضافة إلى عامل القوة كانت هناك حرب نفسية حقيقية خاضها حزب الله بنجاح لربح المعركة وقد اعتمدتُ على التحاليل لتبيان ذلك في الكتاب وكانت المنار ركنا أساسيا في هذه المعركة. وختم الكاتب فيديريكو بريتسي: كل ما أرجوه أن تكون هناك فرصة للسيد حسن نصر الله أن يطلع على الكتاب ويعجبه، وأن يعرف أن هناك مؤرخاً إيطالياً عمل جاهداً لتبيان هذه الحقيقة التي هي ملك للبشرية. أود العودة إلى لبنان لتقديم الكتاب هناك، وقد يكون ذلك بمناسبة عيد المقاومة والتحرير في 25 أيار (مايو) المقبل، على حد قوله.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: