الاثنين، 4 فبراير، 2013

"ملك الانسانية" يدعو المسؤولين الجدد للاهتمام بالشعب

ويتناسى فساده و ظلمه لرعيته


شباب المهجر -- في موقف مستهجن يعبر عن النفاق وتجاهل الواقع و السخرية من المواطن، أوصى العاهل السعودي "عبد الله بن عبدالعزيز"، المسؤولين المعينين حديثاً بالاهتمام بالشعب، وخدمة الدين والوطن، وتحقيق العدل، متناسيًا أن دولة الظلم تبدأ من الديوان الملكي وليس من المسؤولين الصغار.../...

وقال في كلمة ألقاها في قصره في الرياض للمسؤولين الذين قاموا بأداء القسم، وهم النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وأمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، وأمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان ” خلوه راضي عنكم” في إشارة إلى الشعب السعودي.

واعتبر الملك، أن خدمة الدين والوطن والشعب هي الأهم، وقال: "الشعب أهم شيء عندنا. شعبكم اجعلوه راضياً عنكم بالعدل والإنصاف والحق، وخدمة الدين والوطن عز لكم وشرف لكم وشرف لدولتكم”.

ودعاهم إلى تطبيق الحق والعدل والإنصاف حتى لو على الابن أو الأخ.. وفق قوله، زهو ما لم يعد يصدقه المواطن السعودي الذي ضجر من الكذب والنفاق ومن ظلم وفساد واستبداد آل سعود، فانتفظ وخرج يحتج مطالبا بحقوقه المشروعة وبفك الارتباط والارتهان للخارج على حساب الاصلاح وحل مشاكل الداخل السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ليست هناك تعليقات: