الخميس، 14 فبراير، 2013

إسلاميو تونس‮ ‬يسعون بشتى الطرق لاستمالة موقف الجزائر

عبد القادر حجار سفير الجزائر بتونس


شباب المهجر -- استقبل، راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة التونسية، أمس، سفير الجزائر بتونس، عبد القادر حجار، حيث تحادث الرجلان بشأن موقف حزب حركة النهضة من مبادرة رئيس الحكومة المؤقتة، حمادي الجبالي، المتعلقة بتشكيل حكومة تكنوقراطية. وقال حجار في تصريح عقب لقائه الغنوشي، أن اللقاء شكّل فرصة لتبادل وجهات النظر حول الوضع في تونس، مشيرا إلى أن راشد الغنوشي طلب منه إبلاغ الحكومة الجزائرية بموقف حركة النهضة، إزاء المبادرة التي أطلقها رئيس الحكومة التونسية المؤقتة حمادي الجبالي، والذي يشغل أيضا منصب الامين العام للحركة بخصوص تشكيل الحكومة التكنوقراطية، وهو ما يرفضه الغنوشي.../...

ويأتي اللقاء بين الغنوشي وحجار، بعد يوم واحد من لقاء جمع هذا الاخير بحمادي الجبالي، حيث حاول رئيس الحكومة التونسية الذي أعطى مؤشرات بوجود خلاف بينه وبين الغنوشي، استمالة الجزائر لصالح موقفه من قضية تشكيل حكومة تكنوقراطية، وهو المقترح الذي يعارضه الغنوشي تماما، وربما يكون لقاؤه بحجار محاولة لمنع تأثر الموقف الجزائري بالجبالي.

وكان حمادي الجبالي، الذي يشغل منصب الأمين العام لحركة النهضة قد دعا قبل أيام، مباشرة بعد اغتيال السياسي المعارض شكري بلعيد، إلى تشكيل حكومة تكنوقراطية، مع إبعاد كافة الوزراء المنتمين لأحزاب الترويكا من حقائب وزارات السيادة، وهو الأمر الذي سارع إلى رفضه الغنوشي، قبل أن تبدأ مؤشرات التصدع في بيت النهضة بالبروز، على خلفية التباين في المواقف بين الجبالي والغنوشي. وقد قوبل مقترح رئيس الحكومة التونسية، بترحيب قوى المعارضة السياسية التي طالبت به مرارا كحل للاحتقان السياسي القائم وتهدئة للأوضاع الاجتماعية المتردية، فيما أعلن أحد أحزاب التكتل الحاكم في تونس، وهو المؤتمر من أجل الجمهورية الذي ينتمي إليه الرئيس التونسي المؤقت المنصف المرزوقي، هو الآخر رفضه المقترح حسب " النهار الجديد" الجزائرية.

ليست هناك تعليقات: