الخميس، 14 فبراير، 2013

الشيخ عائض القرني: سأرفض جائزة نوبل لو رشحوني لها

نوبل لا تسلم للصوص الملكية الفكرية


شباب المهجر -- في محاولة لتلميع وجهه وإعطاء نفسه قدرا لا يستحقه، أعلن الداعية السعودي عايض القرني أنه سيرفض قبول جائزة نوبل للسلام لو رُشح لها، مطالباً في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي twitter اللجنة المشرفة على الجائزة عدم ترشيحه لها.../...

وقال في تغريدة له :"أرفض جائزة نوبل للسلام وأرجو من اللجنة المشرفة عليها عدم طرح اسمي مع شكري للكاتب في جريدة الشرق إبراهيم آل مجري".

وكان الكاتب في صحيفه "الشرق" ابراهيم آل مجري اعتبر في مقال له أن جهود القرني الداعية للإسلام المنفتح تؤهله للفوز بالجائزة وقال: "يعجبني فيه (القرني) كذلك انفتاحه على الآخر فهو يقرأ للشرق والغرب ويتعاون مع الجميع فتعاون مع الفنانين مثل محمد عبده ومع حسن عسيري ليخرج كتابه (لا تحزن) في مسلسل تمثيلي، وهذا الكتاب الذي بيعت منه عشرة ملايين نسخة دخل البيوت وعالج كثيراً ودعا إلى التفاؤل والسعادة وترك الحزن والقلق".

وأضاف: "هو متعاطف مع قضايا المرأة وفتواه في قيادة المرأة للسيارة مشهورة"، مبينا أنه كان من أشد محاربي الإرهاب "فدعا إلى الهدوء وزرع السنابل بدل القنابل. زار أربعين دولة عربية وغربية فكان من رسل الإسلام وحمام السلام. فلو أنصف القائمون على جائزة نوبل للسلام لكان الشيخ عائض أول الفائزين بها".

وأثارت تغريدة القرني الكثير من النقاش سواء على موقع الجريدة أو على twitter بين مؤيد لطرح الداعية الشهير وبين منتقد لما يقدمه خاصة بعد قضية كتاب (لا تيأس) الذي ثبت أنه نقله من كتاب للدكتورة سلوي العضيدان (هكذا هزموا اليأس).

ويذكر أن الكاتبة كانت قد رفعت عليه دعوى قضائية وربحتها فغرمته المحكمة، وغي دفاعه قال: أن ابن تيمية نفسه كان يأخذ عن غيره في كتاباته ولا يشير إلى المصدر.

وحيث أن الأمر كذلك فجائزة نوبل لا تسلم للصوص الملكية الفكرية للآخرين.

ليست هناك تعليقات: