الثلاثاء، 12 فبراير، 2013

السعودية تجمّد صرف مخصصات المشايخ والقادة اليمنيين

والحوثيون يتصدون للتدخل

 السعودي في الشأن اليمني


شباب المهجر -- ذكرت مصادر يمنية أن النظام السعودي قرر تجميد المخصصات الشهرية التي يدفعها لمشايخ القبائل وبعض القادة السياسيين والعسكريين في النظام اليمني السابق والحالي بهدف التأثير على صياغة مسار  التحولات السياسية والتحكم في اتجاه القرارات السيادية اليمنية.../...

صحيفة "الجمهور" اليمنية نقلت عن شيخ قبلي لم تكشف عن اسمه بأن النظام السعودي أوقفت المخصصات الشهرية عن المشائخ والقادة العسكريين بشكل عام ومن بينهم عائلة علي عبد الله صالح وعائلة الشيخ ناجي الشايف .. موضحاً بأن السعودية استدعت خلال الأيام القليلة الماضية عدداً من مشائخ الجوف وصعدة وحجة على خلفية الاحتفالات الكبيرة التي أقامها الحوثيون بمناسبة المولد النبوي الشريف.

وبحسب المصدر فإن السلطات السعودية عبّرت عن قلقها الشديد من ازدياد شعبية الحوثي وتوسعه في كبرى المحافظات اليمنية.. مشترطة صرف المخصصات الشهرية بتعهد المشائخ والتزامهم بمواجهة المد الحوثي في المحافظات اليمنية.

وقال المصدر القبلي إن الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح يواجه ضغوطات كبيرة من السعودية لوقف دعمه وشراكته الأخيرة مع الحوثي بعد ثبوت دعمه المالي والعسكري لحركة التمرد الحوثية في صعدة.

وقالت مصادر ان السعودية قد ترفض السماح لصالح وأفراد عائلته بالدخول للسعودية للعلاج أو الزيارة اذا لم يتوقف صالح عن دعم الحوثي والذي تعتبره السلطات على السعودية مصدر خطر على مصالحها في اليمن.

يذكر أن نظام علي صالح خاض منذ العام 2004 ستة حروب فاشلة ضد الحوثيين بالوكالة عن النظام السعودي، وشنت القوات السعودية  هجوماً مباشرا على الحوثيين تكبد الجيش السعودي خلالها خسائر بشرية ومادية فادحة قبل أن يضطر للتراجع والانسحاب.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: