الاثنين، 18 فبراير، 2013

وكالة أمريكية: الجزيرة في خدمة أمير قطر ...

ولم تعد صوت التغيير

 في العالم العربي


شباب المهجر (تقرير) -- قالت وكالة انباء "يونايتد برس انترناشنال" الاميركية في تقرير لها بان قناة "الجزيرة" الفضائية لم تعد صوت التغيير في العالم العربي، بل هي الان في خدمة اهداف امير دولة قطر. واوردت الوكالة بان صحفيين عاملين في قناة "الجزيرة" اعلنوا بان هذه القناة الفضائية لم تعد صوت "التغيير" بل تحولت الى اداة دعائية اعلامية لاصحابها من اسرة امير مشيخة قطر.../...

كما ذكرت مجلة "شبيغل" الالمانية في تقرير لها يوم الجمعة بان صحفيين سابقين في قناة "الجزيرة" اعلنوا بان هذه القناة اصبحت في خدمة الاهداف السياسية لمالكها ومؤسسها اي امير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. وكانت قناة "الجزيرة" الفضائية قد اطلقت نشاطها في العام 1996 .

وقال المراسل السابق لقناة "الجزيرة" في برلين بالمانيا اكثم سليمان، انه وقبل انطلاق الربيع العربي، كنا صوتا للتغيير ومنصة للنقد والناشطين السياسيين في المنطقة، الا ان القناة تحولت الان الى وسيلة اعلام دعائية لتحقيق اغراض معينة، معتبرا ان القناة فقدت مهنيتها بسبب تدخل المخابرات القطرية في خطها.

وقال مراسل اخر للقناة ان القرارات في القناة لا تتخذ على اساس الاولويات الصحفية بل على اساس مصالح وتوجيهات وزارة الخارجية القطرية.

واضاف، ان هذه القناة تتجاهل التظاهرات الواسعة ضد نظام الحكم في البحرين الحلبف لقطر ولكن في سوريا التي تدعم قطر فيها المعارضين تعمل الجزيرة لمصلحة المعارضين.

وبسبب هذه السياسة المنحازة التي تمارسها قناة "الجزيرة" فقد استقال العديد من صحفييها ومراسليها في باريس ولندن موسكو وبيروت والقاهرة.

ليست هناك تعليقات: