الاثنين، 18 فبراير، 2013

تحذير للسلفيين الأجانب من عواقب القتال في سوريا


شباب المهجر -- أفتى نائب رئيس «الدعوة السلفية» في مصر الشيخ ياسر برهامي، بعدم الذهاب إلى سوريا للجهاد فيها، قائلا إن «الجهاد في سوريا فرض على أهل سوريا وليس على المصريين أو غيرهم". ونقلت وكالة أنباء آسيا عن الشيخ برهامي قوله، في شريط فيديو نشر على موقعه الخاص، «أنا سلفي»، إن «الجهاد في سوريا فرض على أهل سوريا وليس على الأجانب، والإخوة السلفيون في سوريا الذين نتعامل معهم أبلغونا بعدم ذهاب أبنائنا إليهم لأنهم يحملونهم عبئا أكبر، وأن سوريا فيها شباب يدافعون عن ثورتهم بكل طاقتهم".../...

وأضاف برهامي أن «الشباب الأجانب في أي دولة عربية يتم استهدافهم من أجل قتلهم واعتقالهم وتصويرهم لوسائل الإعلام على أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة وإرهابيون، وذلك من أجل القتل والتشريد وبالتالي أنصح الجميع بعدم الذهاب إلى سوريا للمشاركة في الجهاد ضد نظام الأسد».

وفي رده على موقف مَن ذهب للجهاد في سوريا قال برهامي: "فليتحملوا العواقب".

ليست هناك تعليقات: