الأربعاء، 13 فبراير، 2013

لاريجاني يحذر من الاضطرابات التي خلّفتها سياسات ...

بعض دول المنطقة


شباب المهجر -- حذر رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني من خطورة السياسات التي تمارسها بعض الدول الكبرى في المنطقة مشيرا إلى أن هذه الدول " تثير النزاعات بين دول وشعوب المنطقة وتخلق الأزمات ثم تغادر" مؤكدا أن الاضطرابات التي تشهدها المنطقة تؤثر على الجميع.../...

وأوضح لاريجاني خلال لقائه رئيس البرلمان التركي جمال وجيجك على هامش اجتماع رؤساء برلمانات الدول الأعضاء في منظمة ايكو في العاصمة الباكستانية اسلام أباد "أن إسرائيل تستغل الظروف الراهنة في المنطقة لمصلحتها الأمر الذي أثبته الاعتداء الإسرائيلي على أحد مراكز البحث العلمي في ريف دمشق بسورية.

وأكد لاريجاني ضرورة العمل "معا لحل الأزمة في سورية ووقف العنف "لافتا إلى أن الديمقراطية لا يمكن أن تأتي عبر الحروب والسلاح".

وعبر لاريجاني عن قناعة بلاده بضرورة "الإصلاحات السياسية في سورية " إلا أن ذلك لايجب أن يتأتى عن طريق العنف مبينا أن إيران وتركيا بإمكانهما أداء دور إيجابي لحل هذه الأزمة.

وأشار لاريجاني إلى قلق بلاده من نشر منظومة صواريخ باتريوت على الأراضي التركية بالقرب من الحدود مع سورية معتبرا ذلك من القضايا الأساسية لأن "تجربتنا مع الغربيين تفيد بأنهم لن يتركوا هذا الموضوع بسهولة".

من جانبه أقر رئيس البرلمان التركي بضرورة العمل سريعا لإنهاء العنف في سورية قبل "أن تتسرب المشاكل إلى الدول الأخرى" على حد تعبيره محذرا من إمكانية استغلال "الفئات الانفصالية" الأوضاع القائمة.

وقال: نعلم أن توجه الحكومة الإيرانية إيجابي لحل الأزمة في سورية، مشيرا إلى أن التطورات في المنطقة تعرض استقرارها للخطر من جانب وتدمر ثرواتها من جانب آخر.

وادعى جيجك أن نشر منظومة صواريخ باتريوت في الأراضي التركية مخصص للأغراض الدفاعية وأن لا نية لبلاده بالاعتداء على أي بلد، وقال: نؤكد بقوة أنه على إيران إلا تقلق من هذا الموضوع!!.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: