الاثنين، 4 فبراير، 2013

بايدن يحذر إيران ويعتبر أن النافذة الدبلوماسية تضيق ...

بالنسبة للملف النووي


شباب المهجر -- حذر نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إيران معتبرا أن "النافذة الدبلوماسية تضيق" بالنسبة إلى المفاوضات حول برنامجها النووي، وهدد طهران بـ"عقوبات شالة وضغوط متصاعدة" في حال فشل هذه المفاوضات.../...

وقال بايدن في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو الفرنسية عشية لقائه في باريس الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "ان الكرة الان في ملعب الايرانيين. بالنسبة الينا بذلنا ولا زلنا نبذل جهودا فعلية توصلا الى حل دبلوماسي لمخاوف المجتمع الدولي ازاء البرنامج النووي الايراني. الا ان النافذة الدبلوماسية تضيق".

واضاف نائب الرئيس الامريكي "على الحكومة الايرانية ان تدخل مفاوضات 5+1 (الاعضاء الخمسة الدائمو العضوية في مجلس الأمن اضافة إلى المانيا) بجدية ونوايا صادقة".

وقال ايضا "ان ال5+1 اقترحت تواريخ وامكنة للقاء منذ كانون الاول/ ديسمبر، الا ان ايران تواصل وضع شروط جديدة لكسب الوقت".

وتابع بايدن "وامام رفض ايران التوجه الى اسطنبول في 28 و29 كانون الثاني/ يناير، اقترحت مجموعة 5+1 تواريخ جديدة في شباط/ فبراير" من دون ان يتطرق إلى تاريخ الخامس والعشرين من شباط/ فبراير في كازاخستان الذي قد تكون الدول الكبرى اقترحته على ايران.

واضاف بايدن "حتى الان لا يوجد بعد اتفاق حول الجولة المقبلة من المفاوضات والاتصالات متواصلة".

وقال بايدن بلهجة تحذيرية "تعود الى القادة الايرانيين مسؤولية احترام تعهداتهم الدولية. وفي حال لم يحصل ذلك فانهم سيواصلون تكبد عقوبات شالة وضغوط متزايدة".

وخلص نائب الرئيس الأمريكي إلى القول "لقد كان الرئيس اوباما واضحا: سيمنع ايران من حيازة السلاح النووي. وسنقوم بما هو ضروري للتأكد بان ذلك لن يحصل. الا انه لا يزال هناك متسع من الوقت لكي تنجح الدبلوماسية مدعومة بالضغوطات".

-------
ا ف ب 

ليست هناك تعليقات: