الثلاثاء، 12 فبراير، 2013

واشنطن: لا مبرر لاستهداف مواقع حدودية تركية سورية آمنة

موقع الهجوم

 بالقرب من الحدود السورية التركية


شباب المهجر -- علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند على الانفجار الذي وقع عند معبر حدودي تركي ـ سوري، مشددة على أن لا مبرر لاستهداف مواقع حدودية آمنة. وعبرت نولاند خلال مؤتمر صحافي عقدته عن حزنها الشديد لخسارة أرواح جراء الانفجار وقالت "لا مبرر لأي طرف حتى يستهدف نقاط حدودية آمنة، ويبدو ان هذا هو ما حصل".../...

وأضافت "ليست لدينا معلومات عن الفاعلين ولكن الوضع مثير للقلق".

وأوضحت انها لم تطلع على أية معلومات عن الحادث، مؤكدة ان لا علم لها بما يتردد عن ان الانفجار كان في سيارة ضمن موكب ينقل مساعدات إلى سوريا.

ولفتت نولاند إلى التصريحات التي أدلى بها السفير الأمريكي لدى أنقرة فرانسوا ريكاردوني بشأن الحادث.

وكان ريكاردوني قد أدان في وقت سابق التفجير، موضحاً ان "لا مبرر على الإطلاق للهجوم على معبر حدودي معني بتوفير حرية انتقال البشر والبضائع والأفكار المختلفة بين بلدين".

وقدم في رسالة تعزية نشرت على الموقع الإلكتروني للسفارة الأمريكية، تعازيه لأهالي الضحايا الذين سقطوا في الحادث، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وأعرب ريكاردوني عن حزنه الشديد لسقوط ضحايا في الحادث الذي وصفه "بالمقصود والمدبر له من قبل بعض الجهات، وإن لم تتضح حتى الآن كافة التفاصيل عنه".

وكان انفجار وقع عند معبر "جلوه غوزو" على الحدود التركية – السورية ما أسفر عن 13 قتيلاً و28 جريحاً، حالة 13 منهم خطيرة.

---------
يو بي اي

ليست هناك تعليقات: