الأحد، 6 يناير، 2013

معالم في طريق التغيير بالمغرب ..

بعد رحيل الأستاذ المرشد، 2013 بداية 

العد العكسي

  
شباب المهجر (مقال) بقلم: علاء الدين بنهادي -- بعد غيبة طويلة، أطل الناشط السياسي الأستاذ علاء الدين بنهادي بمقال جديد موجه إلى الإخوة الأحبة في جماعة العدل والإحسان المباركة بعد رحيل الأستاذ المرشد والإمام المجدد عبد السلام ياسين طيب الله ثراه. والمقال هو قراءة في مشهد الحركة والواقع وحالة التدافع مع الاستبداد والظلم من أجل التغيير والانتصار لدين الله ولسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. وفي ذات الوقت يضع الأصبع على مكامن الفشل الذي أدى إلى تراجع حركة 20 فبراير المباركة، فيرده إلى الاختلاف الذي وصل حد الخلاف حول الدور والهدف والاستراتيجيات والشعارات بين مكونات الحركة الأساس (الجماعة و اليسار)، ويضع في ذات الوقت معالم واضحة في طريق التدافع ضد الاستبداد والفساد من أجل التغيير الذي ينشده الشعب المتعطش للحرية، التواق للكرامة، وهو التغيير الذي تحول إلى حلم معلق برسم كل مكونات المجتمع باختلاف مشاربها وفئاتها، اسلامييها ويسارييها، ولعلها المرة الأولى التي يشير فيها الأستاذ علاء الدين بنهادي، إلى ضرورة اتفاق الجميع على قيادة موحدة تسوس المرحلة، والالتفاف حولها لضمان نجاح النضال من أجل التغيير وما بعد التغيير، حتى لا يحصل في المغرب ما حصل في تونس ومصر وغيرها... وفيما يلي نص المقال:.../...

أصحاب السعادة في مدينة السعادة ..

مراكش تشبه امرأة فاتنة

 حولوها لبائعة هوى لأصحاب السعادة


شباب المهجر (مقال) بقلم: فاطمة الافريقي -- لكي تحظى بلحظة سعادة بمدينة البهجة، عليك أن تكون في الأصل صديقا حميما للسعادة..وحدهم أصحاب السعادة القادرون على دفع تكاليف ليلة بهجة أسطورية بالمدينة الحمراء احتفالا بوداع سنة سعيدة من عمرهم المديد وعناق سنة أخرى أكثر سعادة.. أما أبناء المدينة التعساء فتكفيهم خفة ظلهم ونكتهم الساخرة ورقصة الثعبان وحكايات الأزلية وفواتير الماء والكهرباء الملتهبة.../...